عاجل

نجح الثوار الليبيون في السيطرة على مقر اقامة العقيد الليبي معمر القذافي في طرابلس موجهين ضربة قوية الى النظام الليبي, لكن مصير الزعيم لا يزال مجهولا.

المتمردون الليبيون حطموا الجدران الاسمنتية للمجمع ودخلوه وسيطروا على باب العزيزية مقر القذافي بالكامل المكان الذي كان يلقي فيه خطبه وقاموا بتحطيم تمثال وركلوا رأسه.

ودخل الثوار الى المجمع الذي يمتد مئات الأمتار والمؤلف من مبان عدة واستولوا على كميات من الأسلحة عثروا عليها في أحد المباني داخل الحصن ورفعوا علم الثوار عاليا فوق مجمع باب العزيزية القاعدة العسكرية التي تحوي، إلى جانب المقر الرئيسي للعقيد معمر القذافي، منزله وعدداً من الثكنات العسكرية والأمنية وتبلغ مساحة المجمع ستة كيلومترات مربعة، ويقع في منطقة استراتيجية جنوب طرابلس، بالقرب من المصالح الرسمية وبجوار الطريق السريع المؤدي إلى مطار طرابلس.

ويحتفل الثوار الليبيون بتحقيق النصر بعد السيطرة على مقر القذافي بعد ساعات من المعارك العنيفة.

وأطلقت العيارات النارية في جميع أرجاء مدينة بنغازي عاصمة الثوار ابتهاجا بالسيطرة على باب العزيزية بطرابلس.

ميدانيا،يتقدم الثوار الليبيون على الجبهة الشرقية في اتجاه سرت وتمكنوا من السيطرة على مدينة رأس لانوف النفطية الواقعة على الطريق الى مدينة سرت مسقط رأس الزعيم الليبي معمر القذافي.

واحتدمت الاشتباكات في ظل الظهور المفاجئ لنجل الزعيم القذافي سيف الإسلام الذي أفادت تقارير سابقه باعتقاله الأمر الذي أعطى دعما للقوات الحكومية الموالية للقذافي.