عاجل

مستشفى طرابلس يواجه اوضاعا مأساوية، خاصة بعد احتدام المعارك بين الثوار و كتائب القذافي وارتفاع عدد القتلى والجرحى.

المستشفى يعاني من نقص حاد في الأدوية والموارد البشرية ما دفع بالأطباء الى توجيه نداء استغاثة حيث يقول أحدهم :“عدد الأطباء غير كاف في المشتشفى ، نحتاج لعدد اكبرمنهم، نحتاج إلى اطباء جراحين ومخدرين، كما نحتاج الى ممرضات وفنيين، نحتاج إلى كل شخص يمكنه تقديم المساعدة مهما كان نوعها”

المستشفى يستقبل المئات من الجرحى من نساء و اطفال لا ناقة لهم و لا جمل في المعارك المتواصلة في العاصمة الليبية.

يقول والد أحد الأطفال الجرحى :“لا توجد أدوية أو أكل او ماء ، هناك اطلاق نار كثيف حول المستشفى والناس هنا خائفون.

من مفارقات الصراع الدائر في ليبيا، ان المستشفى يضم جرحى من الثوار والموالين للقذافي، ليصبح همهم هنا مشتركا، وهوالخروج بأخف الأضرارمن المستشفى.