عاجل

شهدت شوارع في العاصمة التشيلية سانتياغو اشتباكات عنيفة بين متظاهرين ورجال شرطة، مع تجدد الاحتجاجات ضد سياسات الرئيس سباستيان بينيرا.

المتظاهرون وأغلبهم من الطلاب أغلقوا بعض الطرقات واشعلوا حرائق.. بينما استخدمت الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع. المتظاهرون طالبوا بخفض تكاليف التعليم الحكومي وتحسينه.

موجة الاحتجاجات الأحدث في تشيلي لم تقتصر على العاصمة بل امتدت إلى عدة مدن تشيلية. مصادر حكومية قالت إن الشرطة اعتقلت 552 شخصا في ارجاء البلاد وإن 29 ضابطا واثنين من المحتجين اصيبوا بجروح.

الرئيس سباستيان بينيرا تولى السلطة قبل عام ونصف وعين مجلس وزراء يغلب عليه التكنوقراط، وتواجهة سياساته انتقادات داخلية ومعارضة حادة