عاجل

قضايا الإعتداء الجنسي تلاحق ستروس-كان في فرنسا

تقرأ الآن:

قضايا الإعتداء الجنسي تلاحق ستروس-كان في فرنسا

حجم النص Aa Aa

بدا الإرتياح واضحا على وجه دومينيك ستروس-كان عند عودته البارحة الى بيته في نيويورك رفقة زوجته،  فإسقاط التهم عنه من قبل قاضي محكمة مانهاتن ازاح  كابوسا امتد لأكثر من ثلاثة اشهر.
 
 حسب القاضي ، فقدت المدعية نفيستو ديالو مصداقيتها لكذبها المتكرراثناء التحقيقات بخصوص اتهام ستروس-كان بالإعتداء الجنسي عليها
 
اسقاط التهم عن ستروس -كان سيمكنه من مغادرة الولايات المتحدة حيث يقول:“أرغب في العودة الى بلادي في اقرب وقت، لكن قبل ذلك سأقوم ببعض الترتيبات ، سأتحدث اكثرعندما اعود الى فرنسا.”
 
 محكمة الإستئناف العليا، رفضت طلب محامي نفيساتو ديالو تعيين مدع خاص في القضية، بعد اتهام مدعي عام مانهاتن بتجاهل الأدلة على حدوث اعتداء جنسي. لكن ستكون لقضية ديالو، تبعات مدنية بالنسبة لستروس-كان، حيث تطالبه عاملة التنظيف، بتعويضات مالية عن الأضرار التي لحقتها.
 
الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي،  يواجه تهمة اخرى بالتحرش الجنسي حيث اتهمته كاتبة فرنسية شابة بمحاولة الإعتداء عليها.
 محامي المدعية الفرنسية، قال إن عدة نساء اتصلن به للإدلاء بشهاداتهن ضد ستروس-كان.
 

  مشاكل القضاء لم تنتهي بعد بالنسبة لستروس -كان،  فقضايا الإعتداءات الجنسية ستلاحقه  في فرنسا وستحرمه من تمثيل الإشتراكيين في الإنتخابات الرئاسية المقبلة.