عاجل

إشتراكيو فرنسا يرحبون بتبرئة "ستروس- كان"

تقرأ الآن:

إشتراكيو فرنسا يرحبون بتبرئة "ستروس- كان"

حجم النص Aa Aa

الإشتراكيون الفرنسيون يرحبون باسقاط جميع التهم عن دومينيك ستروس- كان.

لكن حتى و لو عاد ستروس-كان إلى فرنسا، فقد تلطخت سمعته، بسبب هذه القضية ما اضطره إلى الاستقالة من رئاسة صندوق النقد الدولي، و تجميد أحلامه بالرئاسة الفرنسية.

فرانسوا هولاند، المرشح الإشتراكي للرئاسيات المقبلة، يرى أن مسألة مساهمة ستروس-كان في حملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة، لدعم المرشح الإشتراكي متروكة له، فهو من سيقرر الطريقة التي و كيف يمكن أن يساهم بها في الحملة.

و مع اغلاق الملف الجنائي لستروس-كان في نيويورك، يفتح ملف قضائي آخر في فرنسا، حيث رفعت الشهر الماضي الكاتبة الصحفية الفرنسية، تريستان بانون، قضية ضد ستروس-كان تتهمه فيها بمحاولة اغتصابها، بعد أن اقتادها إلى شقة في باريس في عام 2003.

ستروس-كان أعلن نيته مقاضاة بانون بتهمة التشهير، و قال إنها اخترعت تلك القصة لتساعدها على نشر كتاباتها.