عاجل

تقرأ الآن:

الإعلان عن تشكيل "مجلس وطني" للمعارضة السورية


سوريا

الإعلان عن تشكيل "مجلس وطني" للمعارضة السورية

رغم الضغوط الدولية المتزايدة على نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، واصلت أمس السلطات السورية حملتها الأمنية في محافظة دير الزور شرقي البلاد، حيث اعتقلت مئات الأشخاص بعد مقتل ثمانية مدنيين في حمص، فيما قام السفير الأمريكي في دمشق بزيارة ميدانية إلى مدينة جاسم جنوبي سوريا.

يأتي ذلك فيما صوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على قرار يطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

في غضون ذلك أعلنت أمس شخصيات من المعارضة السورية في ختام اجتماع عقدته في إسطنبول و استمر أربعة أيام، عن تشكيل مجلس وطني، يهدف إلى تنسيق تحركها ضد نظام الأسد.

لؤي صافي، و هو عضو في المجلس السوري-الأمريكي، يقول إن المجلس سيجتمع في غضون أسبوعين بهدف انتخاب أعضاء قيادته و أمينه العام، مؤكدا أن المجلس بحاجة إلى دعم دولي من أجل تحقيق مطلب الديمقراطية، مشددا في الوقت ذاته على معارضة أي تدخل عسكري أجنبي في سوريا.

و كان مقررا أن يستمر اجتماع إسطنبول يومين بعد افتتاحه السبت الفائت، و لكن تم تمديد المناقشات حتى يوم أمس.

مراسلنا في إسطنبول بورا بايراكتار يقول: “ لقد اتخذت المعارضة السورية خطوات مهمة لتوحيد صفوفها خلال اجتماع اسطنبول، و هدفهم الآن هو تعيين إسم رئيس المجلس الذي سيكون مقبولا من قبل الجميع”