عاجل

من هذا النفق الطويل في أسفل مجمع باب العزيزية بالعاصمة طرابلس يعتقد ان الزعيم الليبي معمر القذافي فر منه الى جهة مجهولة بعد تهاوي نظامه ودخول الثوار لمقره الحصين الذي احتمى فيه لمدة اثنتين واربعين سنة.

وقد بني المجمع على ما يعتقد انها شبكة من الانفاق والاقبية الحصينة توصل الى المطار والساحل والصحراء كما توصل الى بوسليم وفندق ريكسوس وسط العاصمة، مسؤولون عسكريون من الثوار قالوا ان الثكنات اسفل باب العزيزية تربط بطول ثلاثين كيلومترا يوصل بعضها الى البحر.

باب العزيزية القلعة شديدة التحصين وهي ايضا قاعدة عسكرية بنيت على مساحة ستة كيلومترات مربعة في موقع إستراتيجي جنوب طرابلس وهي مجاورة للمباني الحكومية بالعاصمة كما ان المقر قريب من الطريق السريع المؤدي إلى مطار طرابلس.

قاعدة باب العزيزية أشد المواقع تحصينا على الإطلاق، فهي محاطة بثلاثة أسوار إسمنتية مضادة للقذائف والدبابات كما كانت تضم أكثر التشكيلات العسكرية والأمنية تطورا من حيث التدريب والتسليح.