عاجل

تقرأ الآن:

تساؤلات حول مستقبل أداء آبل بعد استقالة مديرها


العالم

تساؤلات حول مستقبل أداء آبل بعد استقالة مديرها

لا تزال استقالة ستيف جوبز الرئيس التنفيذي لشركة أبل، تثير عدة ردود فعل من جميع أنحاء العالم وتشيد باسهاماته في تطوير الشركة الي تعتبر رائدة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. مرض السرطان هو السبب وراء الاستقالة حسب بيان الشركة ، البيان وصف ستيف جوبز، الذي أشرف على إصدار عدة أجيال من الهواتف النقالة أي فون و أجهزة أي باد، بأنه رمز لصناعة تكنولوجيا المعلومات بأكملها وليس للشركة التي شارك في تأسيسها .

كما تم تعيين تيم كوك رئيسا تنفيذيا جديدا لأبل، الذي كان يشغل منصب رئيس عمليات الشركة.

تحليلات متعددة صدرت عقب استقالة المدير التنفيذي لآبل منها ما يؤكد وجود بعض الصعوبات في الحصول على استثمارات في الشركة

“قد يكون هناك تخوفات محتملة من الاستثمار في الشركة ، من وجهة نظر المستثمر بشكل خاص ، قد يكون هناك تخوف من انهيار الشركة أبل ، ولكنها تخوفات لا تمتلك اساسا واقعيا آبل واحدة من الشركات التي تتمتع بإدارة جيدة على المستوى العالمي كما أن لها بنية قاعدية راسخة خاصة فيما يتعلق باحتياطيات النقدية، وإذا أي شيء ، وأنا أتوقع أن تمضب الشركة بالتقدم إلى الأمام. “

من شرق آسيا، إلى أوروبا مرورا فباستراليا ومختلف دول العالم جاءت عدة ردود فعل تتصف بالدهشة والتخوف من تأثير استقالة جوبز، خاصة قبيل نزول الجيل الخامس من هواتف أي فون إلى الاسواق.

الشركة التي استطاعت متابعة متطلبات سوق المعلومات والاتصالات حققت شعبية كبيرة لمنتوجاتها خاصة بين فئات الشباب

ستيف جوبز الذي كان مصدر إلهام للتطويرات الكبيرة في شركة أبل ، سيستمر في العمل مع الشركة كرئيس لمجلس إدارتها

وفي رسالة استقالته قال ستيف جوبز إنه لطالما تعهد بإطلاع الجميع بمجرد تخلفه عن أداء واجباته رئيسا تنفيذيا لشركة أبل وإنه سيقوم بالاستقالة من منصبه، وهذا فعلا ما قام به