عاجل

لليوم الثاني على التوالي تظاهر عشرات الآلاف من المواطنين في تشيلي احتجاجاً على سياسية الرئيس سيبيستيان بينيرا.

أكبر تلك المظاهرات شهدتها العاصمة سانتياغو حيث شارك فيها الآلاف من الطلبة في الوقت الذي تشهد فيه البلاد اضراباً عاماً يستغرق يومين دعت اليه احدى نقابات العمال الرئيسية لمساندة المطالب بمجانية التعليم.

رئيس نقابة العمال العامة،يقول:

“ هناك اقبال كبير من قبل العمال، ونشكر الطلاب الذي شاركونا في المظاهرة، ونحن معهم في هذه التعبئة الجماهيرية، الحركة متكاملة، إنها تعبير عن المواطنة”.

و شهدت المظاهرات اشتباكات مع قوات الأمن التشيلية التي استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع الغاضبة.