عاجل

التوتر يزداد حول خطة التقشف الإيطالية

تقرأ الآن:

التوتر يزداد حول خطة التقشف الإيطالية

حجم النص Aa Aa

الائتلاف الحاكم في ايطاليا يحضر لتغييرات مهمة على خطته الاقتصادية التقشفية التي قدمت في منتصف آب الجاري، وتخضع حزمة الاجراءات الصارمة القاضية بتخفيض نحو خمسة وستين مليار دولار لفحص مجلس الشيوخ واي تعديلات مقترحة ستكون حتى مساء الاثنين، ومع اقتراب نهاية الموعد يزداد التوتر في الائتلاف يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني الذي يلوم وزير الاقتصاد جوليو ترمونتي على مقاومته التغييرات والفشل في الخطة الاصلية، وفي مدينة ميلان حصن رئيس الوزراء برلسكوني يواصل رؤساء البلديات من مختلف المدن والبلدات الايطالية احتجاجاتهم ضد خطة التقشف الصارمة التي تستهدف برأيهم المجتمعات المحلية الصغيرة.

رئيس بلدية ميلان جوليانو بيسابيا يقول:

“الحكومة تقوم بخفيض الانفاق في هذه البلديات والوحدات الاقرب الى المواطنين، ربما يجب ان نفكر بوقف التبديد على المستوى الوطني”.

رئيس بلدية روما جاني أليمانو يقول:

“الدولة يجب ان تقوم بتخفيض الانفاق في الخمسة والسبعين بالمئة من الانفاق العام، لا ان تخفض الانفاق في الاربعة والعشرين بالمئة”.

الصحف الايطالية المقربة من برلسكوني ذكرت ان رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد يتواجهان في الجولة الاخيرة، في حيت علت بعض الاصوات تصف تريمونتي بالمسبب للمشكلات.