عاجل

اسمها إيرين و فعلها الدمار..عاصفة استوائية غير مسبوقة ضربت نيويورك و شتى انحاء شمال شرق الولايات المتحدة،فتركت المنطقة بلا نقل و لا كهرباء و غمرت المياه كل شيء

و مني الإقتصاد الأمريكي جراء العاصفة بخسائر كبيرة،قدرها المختصون بثلاثة ملايير دولار،كما تسببت العاصفة الغاضبة في إجلاء أكثر من سبعة وثلاثين ألف شخص،فيما ألغت المطارات الأمريكية ما يقدر بتسعة آلاف رحلة جوية من و إلى نيويورك.

وضربت ايرين بقوة فيرمونت ونيوجيرزي وغمرتهما المياه بعد صيف ممطر على غير العادة مما جعل الانهار تفيض قبل وصول العاصفة

ومدينة نيويورك التي يقطنها أكثر من ثمانية ملايين و نصف المليون نسمة، غير معتادة على الاعاصير لكن السلطات اتخذت خطوات احترازية غير مسبوقة منها عمليات اجلاء اجبارية واغلاق كامل لانظمة نقل جماعية. وسيكون لهذا أثر اقتصادي كبير.