عاجل

عشية حلول عيد الفطر المبارك يستقبل الليبيون في العاصمة طرابلس نهاية آخر ايام الشهر الفضيل بنقص حاد في مياه الشرب والغاز، نقص في الحاجيات الاساسية يضع المجلس الانتقالي الليبي امام تحديات كبيرة بعد معركة السيطرة على العاصمة ودحر كتائب الزعيم معمر القذافي .

يقول يوسف حسين من سكان طرابلس

“هناك نقص في المياه، وقد تعبنا من ذلك، نقص في الغاز وبدأنا بالاحتطاب من اجل الطبخ”.

وقد اجبر الطرابلسيون على استخراج المياه من الآبار القديمة تحت الارض للغسيل، فيما يصارع الحلاق جاسم حبيب لمواجهة النقص الحاد بالمياه.

وفي وقت يقول فيه المسؤولون الجدد ببلدية العاصمة ان ما بين ستين الى سبعين بالمئة من السكان يعانون من نقص المياه الناشئة عن مشكلات فنية وليس تخريبا من قوات لنظام القذافي الساقط تعود الحياة رويدا رويدا الى طرابلس، المحلات فتحت ابوابها وانتعشت الحركة في اسواق الخضار والفاكهة، .