عاجل

تقرأ الآن:

استثمار صيني في آيسلندا يثير مخاوف أهل البلد


أيسلندا

استثمار صيني في آيسلندا يثير مخاوف أهل البلد

يثير رجل أعمال صيني جدلا كبيرا في أوساط الطبقة السياسية الآيسلندية بعدما أعلن نيته شراء ضيعة مترامية الأطراف في هذا البلد القريب من منطقة الآركتيك المحاذية للقطب المتجمد الشمالي.

هوانغ نوبو يرغب في تحويل هذه الأرض شبه الخالية من السكان إلى منتجع سياحي، ويُشدد، من أجل طمأنة المتحفظين، على أن مشروعه الذي يَعِد بأنه سيحترم توازنات الطبيعة، مجرد مشروع سياحي اقتصادي وليس لديه خلفيات سياسية أو جيو إستراتيجية كما يتوقع بعض الآيسلنديين.

الشركة التي يملكها هوانغ وقَّعت اتفاقا أوّليا لشراء هذه الضيعة الممتدة على مساحة 300 كيلومتر مربع.

المتحفظون يخشون أن يكون هذا المشروع جزءا من خطة صينية بعيدة المدى للحصول على موطأ قدم في هذه البقعة القريبة من منطقة الآركتيك والغنية بالموارد الطبيعية النائمة تحت طبقات الجليد.

في محاولة لتهدئة المخاوف، رئيسة وزراء آيسلندا تنفي هذه الشبهات عن الصفقة وتؤكد أن بلادها بحاجة إلى التعاون مع المستثمرين الأجانب لإنعاش الاقتصاد الوطني.

أما رجل الأعمال الصيني هوانغ نوبو فيبقى مستعدا لاستثمار 6 ملايين يورو في المنطقة لإنجاز فندق ومرافق للرياضة والاستجمام.