عاجل

محاكمةٌ تاريخية في ألمانيا لتُجار تُحفٍ فنية مزورة

تقرأ الآن:

محاكمةٌ تاريخية في ألمانيا لتُجار تُحفٍ فنية مزورة

حجم النص Aa Aa

أكبر محاكمة في مجال تزوير التحف الفنية في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية تنطلق بحضور قرابة 200 شاهد.

في قفص الاتهام يوجد 4 أشخاص، رجلان وامرأتان، تمكنوا من جمع 16 مليون يورو من المتاجرة باللوحات الفنية المزورة المنسوبة لكبار أقطاب الفنون التشكيلية الألمان في العصر الحديث على غرار ماكس إيرنيست وماكس بيخشتاين وهاينرش كامبندونك.

المرأتان المتهمتان هما حفيدتا رجل الأعمال الثري ويرنر جاغر المتوفي عام 1992م. وتم التحايل على الذين اقتنوا التحف المزورة محل المحاكمة بإقناعهم أنها موروثة عن الجد جاغر الذي كان يهوى جمع التحف الفنية النادرة.

اكتشاف التزوير في14 من هذه التحف الفنية لم يتم إلا بعد سنوات. وتوجد 33 تحفة أخرى قيد التحقيق.