عاجل

مؤتمر دولي من اجل ليبيا سمي “اصدقاء ليبيا“، ينعقد في العاصمة الفرنسية باريس لبحث آليات انتقال ليبيا بعد الثورة الى دولة المؤسسات والديمقراطية والحرية، الرئيس الفرنسي الذي كان اللاعب الرئيس منذ بداية الثورة الليبية وما قدمه من دعم سياسي وعسكري للثوار

“يجب أن تعود الاموال المختطفة والمسروقة من قبل القذافي وعائلته إلى الشعب الليبي، وكما التزمنا بالامس من رفع التجميد عن الاصول والاموال الليبيبة من اجل التنمية والتطوير لليبيا اليوم واتفقنا مع النيتو على مواصلة العمليات العسكرية طالما بقي تهديد القدافي وكتائبه ماثلا ضد المدنيين الليبيين”.

وقد اكد الحاضرون ان الشعب الليبي هو من يقرر مصيره فيما دعا رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل الليبيين الى تحقيق المصالحة من اجل الاستقرار.