عاجل

وصلت قوات تابعة للثوار الليبيين إلى منطقة الوادي الأحمر على بعد 70 كلم شرق مدينة سرت، في حين أصبحت وحدات أخرى من هذه القوات على مسافة 30 كلم غرب المدينة . استراحة المحاربين على أبواب سرت، مسقط رأس العقيد القذافي، يتخللها أيضا مفاوضات مستمرة مع كبار العشائر في المدينة، على أمل دخولها، دون قتال، قبل نفاذ المهلة المحددة يوم السبت.

الثوار الليبيون يعتبرون سرت آخر معقل هام للعقيد القذافي، وسقوط المدينة يقرب من بسط سيطرتهم على ليبيا، البلد الصحرواي مترامي الأطرف.

وبقاء القذافي وبعض المقربين منه بعيدا عن أعين الثوار، قد يطيل من قدوم لحظة رفع علم ليبيا القديم – الجديد على كامل التراب الوطني