عاجل

عاجل

مستقبل ليبيا على طاولة مؤتمر باريس مساء الخميس

تقرأ الآن:

مستقبل ليبيا على طاولة مؤتمر باريس مساء الخميس

حجم النص Aa Aa

بعد حوالي 6 أشهر من انطلاق عمليات الحلف الأطلسي ضد نظام القذافي، باريس تحتضن مؤتمرا دوليا حول ليبيا تقوده فرنسا وبريطانيا من أجل تعبيد الطريق أمام الانتقال الديمقراطي في ليبيا. بينما تتواصل المعارك بين المعارضة المسلحة و قوات القذافي في عدة مناطق من البلاد.

المؤتمر الذي ينطلق مساء الخميس تشارك فيه الدول الثلاثون لمجموعة الاتصال حول ليبيا المؤيدة لتدخل الحلف الأطلسي، إضافة إلى دول معارِضة أو منتقدة للعملية، من بينها الصين وروسيا والجزائر.

وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه قال قبل انعقاد المؤتمر بساعات:

“اليوم، يجب مساعدة المجلس الوطني الانتقالي، لأن البلد دمّرته الحرب والوضع الإنساني صعب بسبب ندرة الماء والكهرباء والوقود. ليبيا بلد غني، ولديها أموال مجمدة كانت شبه مهربة من طرف النظام السابق، نحن بصدد الإفراج عنها. على سبيل المثال، حصلت فرنسا على الموافقة على تسليم 1.5 مليار يورو، وهي أموال الليبيين وليست فرنسية، من أجل أن يتمكنوا من إعادة الإعمار”.

عملية تحويل هذه الأصول الليبية إلى السلطات الانتقالية انطلقت مساء الأربعاء، فيما يتعين على المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثله في مؤتمر باريس كل من رئيسه مصطفى عبد الجليل وساعده الأيمن محمود جبريل أن يقدم ورقة الطريق لإعادة الإعمار وبناء المؤسسات الديمقراطية.

كما أفرجت لندن وواشنطن عن 1.5 مليار دولار من الأموال المجمدة لديها، في انتظار إلغاء التجميد على نحو 50 مليار دولار لدى المؤسسات المالية الدولية.

في هذه الأثناء، يجري الحديث عن اتفاقٍ وُقِّع في بداية الأحداث، خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل/نيسان، في ليبيا بين المعارضة وباريس يتم بموجبه منح 35 بالمائة من النفط الليبي لفرنسا مقابل دعم نيكولا ساركوزي للثورة على القذافي.