عاجل

تقرأ الآن:

خلافات بين أوكرانيا وروسيا حول أسعار الغاز تنهي شهر العسل


أوكرانيا

خلافات بين أوكرانيا وروسيا حول أسعار الغاز تنهي شهر العسل

أوكرانيا تصعد اللهجة تجاه روسيا بخصوص أسعار الغاز الروسي المُصدَّر إلى كييف والتي تعتبرها مفرطةً في الغلاء.

في حال فشل المفاوضات الجارية مع شركة غازبروم الروسية لتخفيض هذه الأسعار، تهدد أوكرانيا باللجوء إلى المحاكم في منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل لإعادة النظر في عقودها الغازية مع موسكو.

أوكرانيا تدفع في الظرف الحالي أربعَمائةَ دولارٍ للألف مترِ مكعبٍ من الغاز الروسي، وموسكو تفرض لخفض أسعار غازها شروطا ترفضها كييف.

العقود الحالية التي وُقِّعتْ عام 2009م بين الطرفين تسمح بالاحتكام إلى القضاء المختص في العاصمة السويدية استوكهولم.

خلافات روسيا وأكرانيا في مجال الطاقة ليست جديدةً وكثيرا ما أدت إلى توقف إمدادات الغاز إلى كامل أوروبا في عز الشتاء. غير أن موسكو سارعت في هذه المرة إلى طمأنة شركائها الأوروبيين إلى أن التوتر المتصاعد بينها وبين الأوكرانيين لن يعرقل هذه الإمدادات.

يتزامن هذا التصعيد مع توقيع كييف اتفاقيةً مع الشركة النفطية البريطانية الهولندية “شيل” لاستثمار 800 مليون دولار في التنقيب عن الغاز في أوكرانيا وإنتاجه محليا. وفي ذلك تلميح لموسكو أن في حال عدم تخليها عن مواقفها المتصلبة ستسعى كييف للاستغناء عنها بالتعاون مع غيرها وبتنمية قطاع المحروقات المحلي، لاسيما أن أوكرانيا تتوفر على أكبر إحتياطي أوروبي من غاز الشيست.