عاجل

عاجل

منعاً للاحتكار إلغاء أضخم صفقة في تاريخ الإتصالات الأميركية

تقرأ الآن:

منعاً للاحتكار إلغاء أضخم صفقة في تاريخ الإتصالات الأميركية

حجم النص Aa Aa

هو أكثر من مجرد منع لصفقة بين شركتين، وأقل من إجراء إستباقي. قرار الإدارة الأميركية منع عملاق الاتصالات “ايتي إند تي” من شراء منافسه “تي موبايل” شكل صدمة للمستثمرين في قطاع الإتصالات على ضفتي الأطلسي، فالأولى أميركية وتستحوذ على أكثر من مائة وعشرين مليون مستخدم أما الثانية أي تي موبايل فهي فرع لشركة دوتشي تيليكوم الألمانية المالكة لكثير من شركات الإتصالات في الدول الأوروبية وقد تأثرت أسهمها بتراجع حاد في بورصة فرانكفورت بسبب المنع.

إلغاء الصفقة التي تبلغ قيمتها تسعة وثلاثين مليار دولار بررته الإدارة بأنه سيؤدي إلى احتكار تسعين في المائة من سوق الإتصالات في جعبة ثلاث شركات ضخمة عوضاً عن أربع كما هو الحال الآن.

إلا أنها ليست النهاية، فمجلس إدارة الشركتين الطرفين في الصفقة أكد أنه سيستأنف، خاصة وأن الخطوة فاجأت الشركتين اللتين لم تلمسا أي اعتراض حكومة أثناء عمليات التحضير للصفقة.