عاجل

سقطت العاصمة الليبية طرابلس وسقط معها اثنتان واربعون سنة من حكم الزعيم الليبي، لكن البحث جار عن العقيد معمر القذافي الذي يعتقد انه في بلدة بني وليد او حتى قطعها باتجاه جنوب البلاد حيث الصحراء مترامية الاطراف الى دول جنوب الصحراء وجنوبها الاقصى.

ويواصل الثوار وخصوصا من قبيلة ورفله الكبيرة استمالة اهالي بني وليد من اجل رفع الغطاء عن القدافي وعائلته مقابل حمايتهم وعدم التعرض لهم في حال دخول الثوار الى بني وليد.

صحيفة جزائرية ذكرت ان القذافي وصل الى مدينة غدامس الحدودية لكن محاولات اتصاله بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة باءت بالفشل. وكان الزعيم الليبي دعا الى مواصلة ضرب ما اسماه باهداف العدو، واضاف في كلمة مسجلة بثت الخميس ان المعركة ستكون طويلة ضد الاستعمار داعيا مؤيديه الى الاستعداد لخوض حرب طويلة.

في الاثناء دعا مسؤول امني بالمجلس الوطني الانتقالي الثوار الذين اتوا الى طرابلس من مدن مختلفة الى مغادرة العاصمة بعد ان تم تحريرها.