عاجل

تعرضت واحدة من أهم النوافير التاريخية في مدينة روما القديمة للتخريب ليلة الجمعة السبت على أيدي مجهولين. الشرطة الإيطالية وجدت أحد الأقنعة الحجرية لنافورة فونتانا ديلا مورو محطما وبقاياه متناثرة في المكان.

تقع هذه النافورة في أحد أهم الساحات السياحية بروما وهي ساحة نافونا. سكان المدينة شعروا بالحزن وعلق أحدهم قائلا:“إنهم مجموعة من المخربين الحمقى، ولكنه خطؤنا فقد تحملناهم كثيرا والشرطة لا تفعل شيئا فلا أحد منهم يوجد هنا لحماية أي شيء” بينما قالت سيدة أخرى: “إنه أمر مريع، ولكن كيف نحمي هذه الآثار؟ بمزيد من الشرطة؟ هل نضعها في صناديق زجاجية؟ لا أستطيع الإجابة”

بلدية روما أبدت أسفها للحادث وقال عمدة المدينة أنه يأمل في تحديد الفاعلين قريبا عن طريق الصور التي التقطتها الكاميرات المنتشرة في الميدان.