عاجل

بعد 52 يوما، على بدء الإعتصامات تمكن الإسرائيليون من تحقيق إنجاز من حيث عدد المشاركين في التظاهرات. وأفادت التقارير الإسرائيلية أن خيام الاحتجاج في شارع روتشيلد بتل أبيب ستتغير في الفترة القريبة، كما سيتوقف قادة الاحتجاج عن النوم هناك.

وكان قد شارك نحو 400 ألف إسرائيلي في التظاهرات والاحتجاجات الاجتماعية مساء السبت، 300 ألف في المظاهرة المركزية التي أطلق عليها “مسيرة المليون“، في تل أبيب، في حين شارك نحو 100 ألف في المدن الكبرى. ووصف المتظاهرون أنفسهم بأنهم الإسرائيليون الجدد الذين يريدون العيش في هذه البلاد وأن يحبوا دولتهم والعيش فيها بكرامة.