عاجل

في فضيحة قد تكون الكبرى في تاريخ بلجيكا، كشفت “دي تييد” الاقتصادية الأسبوعية البلجيكية أن حوالي ثمانيمائة مواطن بلجيكي بينهم مائة و سبعون من رجال الأعمال البارزين العاملين في مجال تجارة الألماس يشتبه في تهربهم من الضرائب و تحويل ما يزيد على مليار دولار إلى البنوك السويسرية لهذا الغرض.