عاجل

تقرأ الآن:

الحرب تحوّل مصراتة إلى خراب، والكابوس لم ينته بعد


ليبيا

الحرب تحوّل مصراتة إلى خراب، والكابوس لم ينته بعد

مدينة مصراتة، ثالث أكبر المدن الليبية، تحولت إلى خراب وتعيش هاجس إمكانية عودة الموالين للقذافي بعد تردد معلومات عن تحضيرهم لهجمات ومحاولة الاستيلاء عليها.

قوات المجلس الوطني الانتقالي تقول إنها حشدت 16 ألف مقاتل للدفاع عنها وعززت إجراءاتها الأمنية لمنع تسرب خصومها إليها.

مبعوث يورونيوز إلى المنطقة مصطفى باغ يعلق قائلا:

“قوات القذافي حاصرت المدينة من جميع الجهات، لكنها لم تتمكن من الاستيلاء عليها. المعارك هنا دامت 5 أسابيع وخلفت 1500 قتيل. نحن نتحدث عن مصراتة. أما الآن، نحن في شارع طرابلس، الشارع الرئيسي في المدينة. لكن كما ترون جميع البنايات تحولت إلى خراب. سكان مصراتة يحاولون حاليا تضميد جراحهم”.

كلفة التغيير كانت باهضة في ليبيا، كما تشهد على ذلك آثار الحرب في كل بقعة من مدينة مصراتة والحرب لم تنته بعد، بل وقد تفلت من السيطرة…

السكان يحاولون النهوض من رمادهم، لكنهم يعلمون أن الهدوء الحالي قد لا يدوم بسبب تهديدات قوات القذافي وأيضا لقرب مدينتهم من بني وليد التي تستعد قوات المجلس الوطني الانتقالي للهجوم عليها.