عاجل

طلب مصنع السيارات السويدي ساب من محكمة سويدية توفير الحماية له من دائنيه وذلك بغية الظفر بترخيص لإعادة تنظيم معظم نشاطاته والحصول على تمويل. هذا ما أعلنته الشركة الأم لساب سويديش أوتوموبيل التي تتخذ من هولندا مقرا لها.

قال المدير العام لساب، فيكتور مولر: “لقد شهدنا أربعة شهور شابها اضطراب كبير، استطعنا خلالها الحصول على ما يقارب مئة وخمسة وعشرين مليون يورو وتمويلات أخرى لشركتنا، ولكن، يتضح لنا أن ذلك لم يكن كافيا”.

وكان ساب قد أنتج في ألفين وسبعة ما يفوق مئة وخمسة وعشرين ألف سيارة، لكن الأزمة المالية أدت لتهاوي إنتاجه في ألفين وثمانية واضمحلاله كثيرا في ألفين وتسعة وألفين وعشرة.

يشار إلى أن ساب يعاني كثيرا في سبيل الحصول على تمويل. معاناة أجبرته على وقف الإنتاج بمصنعه في السويد منذ أبريل نيسان الماضي نتيجة رفض مموليه إمداده بقطع الغيار حتى يحصلوا على ثمنها. ساب عجز أيضا عن دفع الرواتب لموظفيه الشهر المنصرم.