عاجل

بني وليد..هدوء في انتظار عاصفة، وأخبار متضاربة حول المفاوضات

تقرأ الآن:

بني وليد..هدوء في انتظار عاصفة، وأخبار متضاربة حول المفاوضات

حجم النص Aa Aa

بني وليد…وضعٌ غامض بعد تصريحات متضاربة للمجلس الوطني الانتقالي بين مهللٍ لنجاحٍ مزعومٍ لمفاوضات الثلاثاء ومَن يؤكد تعرضَ المفاوضين باسم أهل بني وليد للاعتداء والطرد من المدينة، مما يطعن في مصداقية الأعيانّ وفي مدى تمثيلهم للسكان، وأيضا في قيمة المفاوضات التي جرت الثلاثاء.

كل ما هو مؤكد حتى الآن هو الوضع الهادئ والانتظار والترقب. فقوات المجلس الانتقالي تقول إنها جاهزة وتنتظر أوامر السياسيين للاستيلاء على المدينة بالقوة، ومدينة بني وليد ملتزمة الصمت منذ مساء الثلاثاء بعد ما تردد من إطلاق النار على وفد الأعيان الذي ذهب للتفاوض مع مبعوثي المجلس الانتقالي.

كما قال مصدر في صفوف المناوئين للنظام السابق إن عدد أنصار القذافي في المدينة يتراوح بين 100 و150 عنصرا فقط، مما يطرح التساؤلات كيف يمكن لهذا العدد المحدود التحكم في رقاب عشرات آلاف السكان طيلة أسابيع ويصمد في وجه طل القوات التي حشدها المجلس الانتقالي في المنطقة…ذلك ما سيُعرف قريبا عندما تحين ساعة الحسم.