عاجل

تقرأ الآن:

حوض صناعة السفن في غدانسك يتحول لصناعة اليخوت الفخمة


مال وأعمال

حوض صناعة السفن في غدانسك يتحول لصناعة اليخوت الفخمة

حوض صناعة السفن بميناء غدانسك البولندي أضحى مكانا لصناعة اليخوت الفخمة التي يتنافس أثرياء العالم على اقتنائها للتباهي والسياحة بها.

ملكية الحوض تعود اليوم لرجل أعمال أوكراني، وعدد العاملين فيه يقدر بألف وسبعمئة شخص.

الحوض كان مخصصا في ما غبر من الزمن لبناء السفن التقليدية، لكن إدارته أعلنت إفلاسها في التسعينيات من القرن الماضي ما أدى لتسريح ثلاثين ألف موظف. الحوض يعتبر أيضا رمزا لحركة التضامن التي أسقطت النظام الشيوعي.

قال فرانسيس لاب، وهو رئيس شركة سانريف لصناعة اليخوت: “بعد الشيوعية في الثمانينيات، وبعد عشرين سنة فإن الموظفين السابقين كلهم متقاعدون. لقد دعوت السنة الماضية السيد ليش فاليسا على متن سفينتنا مع زبون، وكان ليش فاليسا سعيدا جدا بوجود مؤسسات تعود للعمل في حوض غدانسك”.

يشار إلى أن البوابة الثانية للحوض أصبحت قبلة للسائحين نظرا لارتباطها بالإضرابات والمظاهرات التي أسقطت النظام الشيوعي.