عاجل

تقرأ الآن:

البرازيل تحتفل بعيدها الوطني على وقع الاحتجاجات المنددة بالفساد


البرازيل

البرازيل تحتفل بعيدها الوطني على وقع الاحتجاجات المنددة بالفساد

في الوقت الذي كانت فيه رئيسة البرازيل ديلما روسيف تشرف على الاحتفالات بالذكرى المائة والتاسعة والسبعين لاستقلال البلاد، خرج مئات المواطنين، أغلبهم من الشباب، إلى شوارع برازيليا ومدن أخرى للاحتجاج على تفشي الفساد في أجهزة الدولة.

انتشار الفساد في البرازيل اضطر الرئيسة ديلما روسيف بعد أقل من عام من توليها الحُكم إلى اتخاذ إجراءات صعبة وخطيرة على استقرار تحالفها الحكومي، وتخلت بالتالي عن 4 وزراء وعدد من كبار موظفي الدولة، كما وعدت بمكافحة الفاسدين دون هوادة.

أمام مقر الكونغرس، دعا المحتجون إلى سجن السياسيين المتورطين في ملفات الفساد، واستخدموا المكانس لتنظيف الأرض في إشارة رمزية إلى ضرورة تنظيف أجهزة الدولة من هذه العناصر.

الاحتجاجات التي جرت في هدوء ولم تؤثر على أجواء الاحتفالات بالعيد الوطني تعد الأولى ضمن سلسلة من المظاهرات والتجمعات التي دعت إليها مجموعات من الشباب على شبكات التواصل الاجتماعي.