عاجل

نفى العقيد الليبي، معمر القذافي في ساعة مبكرة من صباح اليوم نيته مغادرة ليبيا، معلنا إصراره على البقاء فيها.

و انتقد القذافي المختبىء في مكان مجهول “ الحرب النفسية و الأكاذيب” بشأن فراره إلى النيجر المجاورة.

جاء ذلك في رسالة صوتية قيل إنها سجلت في ليبيا، و بثتها فجر الخميس قناة الرأي الفضائية، التي تبث برامجها من العاصمة السورية دمشق.

تأتي كلمة القذافي في وقت أكد فيه، عبد الله كنشيل، كبير مفاوضي المجلس الوطني الإنتقالي الليبي في بلدة بني وليد، أنه يعتقد أن سيف الإسلام، و ربما أيضا موسى إبراهيم موجودان في البلدة، الواقعة جنوب شرق طرابلس.

ميدانيا، و بينما يستعد الثوار الليبيون لدخول بني وليد، بعد فشل المفاوضات لتسليم البلدة للثوار سلميا، وقعت أمس اشتباكات بين الثوار و كتائب القذافي عند مشارف بني وليد، في حين احتدمت المعارك عند مشارف مدينة سرت، مسقط رأس العقيد الهارب.