عاجل

تقرأ الآن:

إضرابات ومسيرات في اليونان رفْضًا للخطط التقشفية الحكومية


اليونان

إضرابات ومسيرات في اليونان رفْضًا للخطط التقشفية الحكومية

الأطباء اليونانيون يتظاهرون في شوارع العاصمة أثينا للتعبير عن رفضهم الخطط التقشفية القاسية التي تطبقها حكومة جورج باباندريو، لأن الاقتطاعات من ميزانية الصحة، برأيهم، ستضر بنوعية الخدمات في هذا القطاع. هذا ما سيؤدي إلى اختفاء المستشفيات العامة وخفض الأجور من أجل تقليص عجز الميزانية كما يقولون.

إلياس سْيُورَاسْ طبيب وممثل إحدى النقابات الطبية يقول منتقدا:

“وزير الصحة خادم طائع للترويكا وبرنامج التقشف. وإذا طُبِّقت هذه التدابير سيعاني الجميع وليس الأطباء لوحدهم”.

الوزير اليوناني للتنمية الإقليمية والمنافسة يقدُّم صورةً قاتمة عن الوضع الاقتصادي في اليونان، فيقول:

“في كل يوم أرى مؤسسات جيدة تزول من الوجود. كسياسي أشعر بالأسى. والسبب هو نقص السيولة التي أصبحت المشكلة الرئيسية للاقتصاد اليوناني. البنوك تعاني من مشاكل رهيبة. إن السيولة اليوم هي المشكلة الأولى للاقتصاد اليوناني”. سائقو سيارات الأجرة بدورهم، وبعد إضراب خلال شهر يوليو/تموز الماضي دام 3 أسابيع، عادوا مجددا إلى الاحتجاج يوم الخميس للتعبير عن رفضهم خطط إصلاح القطاع. ومن بين محاور هذا الإصلاح إتاحة فرصة الحصول على رخصة العمل في هذا المجال أمام الجميع بحجة تشجيع المنافسة وخلق الوظائف، إضافةً إلى القضاء على المتاجرة غير القانونية بالرخص.