عاجل

لاول مرة منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية قبل ستة اشهر يخرج الجنود المنشقون عن الجيش يدا بيد مع المتظاهرين المطالبين باسقاط الرئيس بشار الاسد، وبعد يوم دام في مدينة حمص واحيائها اسفرت عن مقتل ثلاثين شخصا على الاقل، قتل ثلاثة جنود سوريين الخميس بمنطقة جبل الزاوية بمدينة ادلب شمال غرب البلاد، الرواية الرسمية قالت ان مجموعات مسلحة قتلت الجنود، لكن مصادر الثورة السورية ذكرت ان الجنود قتلوا برصاص زملائهم لرفضهم اطاعة الاوامر بقتل المتظاهرين الذين يستعدون لجمعة جديدة من الاحتجاجات سموها جمعة الحماية الدولية مطالبين المجتمع الدولي بالكف عن صمته والتحرك لحمايتهم.

كما ذكرت مواقع الثورة السورية على الانترنت ان قوات معززة من الجيش اقتحمت قرية ابلين صباح الخميس بحثا عمن تصفهم بالمطلوبين وقامت بقصفت القرية بالمدفعية والرشاشات الثقيلة.