عاجل

تقرأ الآن:

جائزة ميركوري لعام 2011


ثقافة

جائزة ميركوري لعام 2011

حازت المغنية الانجليزية بي جي هارفي PJ Harvey على جائزة أفضل ألبوم لعام ألفين و أحد عشر عن ألبومها “Let England Shake” لترقص انجلترا. و قد تجاوزت بذلك كل المغنين الشباب أمثال أديل Adele و ايلبو Elbow و كاتي بي Katy B.

و كانت هارفي أول من حاز على الجائزة مرتين، و أول امرأة تحوز على الجائزة عام ألفين و واحد عن ألبومها “Stories from the City, Stories from the Sea” قصص من المدينة و قصص من البحر.

بي جي هارفي، في المهرجان،

“عندما ربحت جائزتي في المرة الأخيرة، في الحادي عشر من سبتمبر ألفين وواحد. كنت في واشنطن و رأيت مبنى البنتاغون يحترق من نافذة الفندق. أخذ مني هذا الألبوم طويلاً و كان مهماً بالنسبة لي. أردت صنع شيء يعني الجميع و ليس أنا فقط.”

استوحت الألبوم من ردة الفعل على الحرب على أفغانستان و العراق. عن بريطانيا و الحرب. و ذلك عن طريق مشاهدة عدد كببير من الصور عن هذه الحروب.

كلمات الأغنيات كانت عنيفة و تحمل الكثير من المفرادات عن القتل و العنف.

استوحت أيضاً تي أس اليوت TS Eliot و هارولد بينتر Harold Pinter، سالفادور دالي Salvador Dalí و فرانسيسكو دي غويا Francisco de Goya.

أما الموسيقى فكانت مستوحاة من ذا بوغز Pogues و ذا دورز Doors و فيلفيت أندرغراوند Velvet Underground.

بي جي هارفي،

“أحاول أن آتي من وجهة نظر إنسانية. لا يمكنني الحديث بطريقة السياسيين، و إنما أتحدث من موقف يتعلق بالمشاعر، بسبب ما حصل لي بسبب ما وصفه المدنيون و الجنود على مر العصور. ما زلنا نتحدث عن المشاكل ذاتها، و نعبر عنها بنفس الطريقة.

يمكن القول أن أغاني الألبوم ثمثل صوت هؤلاء الأشخاص و قصصهم، و كيف كانت”.

تقوم حالياً بجولة مع فرقتها حيث أنها سجلت الألبوم في كنيسة من القرن التاسع عشر في دورست بريطانيا.

تعاونت في هذا الألبوم مع مايك هارفي Mick Harvey، جون باريش John Parish و فلود Flood.

المزيد عن:

اختيار المحرر

المقال المقبل
أقدم صالة موسيقية في العالم،

ثقافة

أقدم صالة موسيقية في العالم،