عاجل

تراجعت الأسواق الأوروبية صبيحة وظهر يوم الجمعة بسبب قلق المستثمرين على ضفتي الأطلسي من أن السياسيين الأمريكيين لا يقومون بما فيه الكفاية لتجنيب أكبر اقتصاد في العالم من الانزلاق مجددا في الركود، وذلك بعد إلقاء رئيس الاحتياطي الفيدرالي بن برنانكي خطابا مساء الخميس لم يذكر فيه الإجراءات التي سيتخذها لدعم نمو الاقتصاد.

اليورو انخفض أمام العملة الخضراء حيث عادل دولارا وسبعة وثلاثين سنتا، بينما ربح مزيج البرنت أربعة أعشار نقطة مئوية إذ بلغ سعره حوالي مئة وأربعة عشر دولارا للبرميل.