عاجل

الرئيـس الأمـيركي باراك أوباما يُقـدم خطة توظيف لإنعاش اقتـصاد بـلاده الـذي يُواجـه بطـالة بنسبة تفوق التسـعة بالمائة ورثـتها من فـترة الركود بـين ألفين وسبعة وألفـين وتسعة، والتي قضت على أكثر من ثمانية ملايين وظيفة. الهدف من هذه الخطة حسب أوباما هو إعادة المزيد من الناس إلى العمل وإستفادة العمال من المزيد من الأموال.

باراك أوباما قال:

“ هدف خطة التوظيف هذه بسيط ويتمثل في إعادة المزيد من الناس إلى العمل ووضع المزيد من المال في جيوب الذين يعملون، إذ سيسمح بخلق وظائف لعمال البناء وعدة وظائف للأساتذة، ومناصب عمل لقدماء المحاربين، ووظائف للبطالين منذ مدة طويلة. هذه الخطة ستوجه صدمة كهربائية لإنعاش الاقتصاد الأميركي المتوقف وستمنح الثقة للشركات في أنها إذا إستثمرت ووظفت فسيكون هناك زبائن لإنـتاجها ولـخدماتها يجب أن تتبنوا هذه الخطة فوراً”.

وتبلغ قيمة خطة التوظـيف التي قـدمها باراك أوباما حوالي أربعـمائة وسبعة وأربعين مليار دولار، خمسة وستون منها تخصص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وخـمسة وثمانون للحفاظ على الوظائف في القطاع العام على مستوى الولايات، بالإضافة إلى

تشجيع الإستثمارات في مجال البنية التحتية.

أوباما الذي يسعى إلى الفوز بعهدة رئاسية ثانية دعا الكونغرس الأميركي إلى الإسراع

في تبني خطته الاقتصادية.