عاجل

الجمعية العامة للأمم المتحدة أحيت ذكرى مرور عشرة أعوام على هجمات الحادي عشر من سبتمبر، التي استهدف خلالها تنظيم القاعدة مركز التجارة العالمي في نيويورك والبنتاغون.

ويوجد من بين قتلى الهجمات مواطنون أمريكيون وأشخاص من أكثر من تسعين دولة.

آشا روزي ميجيرو – نائبة الأمين العام للأمم المتحدة:

“الهجمات استهدفت أكثر من مجر بلد، لقد كانت بمثابة هجوم على الانسانية ذاتها، وعلى القيم الكونية التي خلقت الأمم المتحدة من أجل تعزيزها والدفاع عنها”.

أما في مقر وزارة الدفاع الأمركية التي كانت هدفا لهجمات سبتمبر، أحيا وزير الدفاع الأمريكي “ليون بانيتا” الذكرى، وقام في عملية رمزية بخياطة لطرف العلم الأمريكي الذي كتبت عليه أسماء آلاف ضحايا هجمات سبتمبر.