عاجل

تقرأ الآن:

مجموعة دول السبع تتعهد برد قوي لمواجهة الأزمة


فرنسا

مجموعة دول السبع تتعهد برد قوي لمواجهة الأزمة

رد دولي قوي ومنسق لدعم النمو العالمي هو ما اتفق عليه وزراء مالية ومحافظوا البنوك المركزية لدول مجموعة السبع، المجتمعين في مدينة مرسيليا الفرنسية.

مجموعة السبع توصلت بحسب فرنسا الى نقطة توازن، توفق بين المهمة الصعبة التي تجمع بين تقليص العجز ودعم النمو، وذلك رغم هشاشة المرحلة.

فرانسوا بوارون – وزير المالية الفرنسي:

“هناك علامات واضحة لتباطؤ النمو العالمي، ونحن مصممون على القيام برد دولي ومنسق لمواجهة التحديات المطروحة. البنوك المركزية مستعدة لتوفير السيولة الى البنوك، وسنتخذ جميع الاجراءات لتأمين انتعاش الأنظمة المالية والأسواق المالية”.

وأثير على هامش الاجتماع الذي هيمنت عليه أزمة الدين السيادي في أوروبا حديث، بشأن تعويض أحد أعضاء البنك المركزي الأوروبي وهو “يورغن ستارت“، الذي استقال من منصبه بسبب خلافه بشأن سياسة شراء سندات الدول، التي تمر بأزمة في أوروبا.

وتريد الدول الغنية انعاش اقتصاداتها وأن تتفادى تراجع النمو، بعد الركود الذي امتد خلال عامي ألفين وثمانية وألفين وتسعة، ويأتي ذلك في وقت تعرف فيه الأسواق المالية تراجعات جديدة .