عاجل

تهاوت الأسواق الأوروبية يوم الإثنين إلى أدنى مستوياتها في ستة وعشرين شهرا، وسط انخفاض كبير لأسهم المصارف المالية الفرنسية خوفا من تخفيض وكالة موديز لتصنيفها الائتماني، كما اضطرب المستثمرون لانتشار شائعات مفادها أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تستعد لإمكانية تخلف اليونان عن سداد ديونها.

قالت الخبيرة الاقتصادية ناتالي بيلراس: “علينا أن ندرك بأن اليونان ستتخلف عن سداد جزء كبير من ديونها. لحد الساعة كنا نحاول تغطية هذه الحقيقة. ومن خلال إدراك هذا فإننا نتساءل عن كل الأموال التي أنفقناها، هل ساعدتنا، وعن كمية الأموال الإضافية التي يجب أن ننفقها، وخاصة: ما هي الفاتورة التي ستسددها البنوك الأوروبية في النهاية”.

اليورو انخفض مقابل الين الياباني لأدنى مستوياته منذ ألفين وواحد. مزيج البرنت خسر نقطتين مئويتين حيث تراجع سعره إلى ما دون مئة وأحد عشر دولارا للبرميل.