عاجل

المئات من السياح الأجانب تقطعت بهم السبل يوم أمس في مطار مدينة بورغاس البلغارية، بعد أن ألغت شركة طيران بلغارية خاصة أربع رحلات، بسبب خلاف مالي مع وكالة “ألما” للسياحة.

و يقول مسؤولو شركة الطيران، إن سبب الغاء الرحلات الجوية يعود لعدم دفع الوكالة السياحة مستحقات مؤجلة تقدر قيمتها بثلاثة ملايين و نصف المليون يورو.

هذه المسؤولة بوكالة “ألما” تقول: “ إن الوكالة دفعت كل تكاليف الفنادق و الطعام و التحويل من المطار إلى الفندق و من الأخير إلى المطار بالنسبة لكل السياح”

أكثر من ثمانيمائة سائح روسي و فلندي، لم يتمكنوا من العودة إلى ديارهم، بسبب الغاء الرحلات، التي كانت متجهة إلى العاصمتين الروسية، موسكو و الفلندية، هلسنكي، و مدينة سان بطرسبرغ الروسية.

هذا و قد أعربت الوكالة السياحية عن عميق أسفها، لهذا النزاع التجاري،الذي تسبب في ازعاج السياح في بلغاريا.