عاجل

تقرأ الآن:

احياء الذكرى العاشرة لأحداث 11 سبتمبر دون أسامة بن لادن


العالم

احياء الذكرى العاشرة لأحداث 11 سبتمبر دون أسامة بن لادن

عشر سنوات مرت أمس على المأساة المحفورة للأبد في الذاكرة الجماعية الأمريكية. إنها مأساة أحداث الحادي عشر من سبتمبر في ذكراها العاشرة.

ففي نيويورك و في بادرة نادرة للوحدة، شارك الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، و سلفه، جورج بوش، و زوجتيهما ميشال و لورا في المراسم الرئيسية، التي جرت عند موقع برجي التجارة العالمي، الذين دمرا في الهجمات، التي استهدفت مدينة نيويورك في ذاك الثلاثاء الأسود، الذي غير العالم.

و بدأت المراسم في نيويورك بترديد النشيد الوطني، قبل أن يتوقفوا ست دقائق صمت تزامنت مع وقت اصطدام طائرتين ببرجي مركز التجارة، و اصطدام طائرة بمبنى البنتاغون، و تحطم طائرة في بنسلفانيا، ثم انهيار برجي مركز التجارة العالمي.

كما شهد احياء الذكرى كشف النقاب عن النصب التذكاري المؤثر في موقع “ غراوند زيرو” و الذي يتألف من نوافير هائلة مكان البرجين السابقين، كتبت أسماء ضحايا البرجين على جوانبها باللون البرونزي.

و بعد نيويورك انتقل أوباما مع زوجته إلى شانكسفيل في بنسلفانيا. و هناك وضعا إكليلا من الزهر الأبيض على روح أربعين شخصا بين ركاب و أفراد طاقم الطائرة، التي تحطمت بعد عراك بين الركاب و الخاطفين، الذين كانوا يريدون تفجير الطائرة بمبنى الكابيتول في واشنطن.

و بعدها توجه الرئيس الأمريكي في المحطة الثالثة إلى مبنى البنتاغون، حيث أوقعت الهجمات مائة و أربعة و ثمانين قتيلا، و هناك أيضا وضع إكليلا من الزهور.

إذن بالدموع و الأعلام و الزهور، توحد أمس الأمريكيون بخشوع، لاحياء ذكرى مرور عقد على حوالي ثلاثة ألف شخص، قتلوا في اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر العام 2001. ذكرى حلت هذا العام دون أسامة بن لادن!