عاجل

الأزمة الاقتصادية وسياسات التقشف ترفع عدد المشردين في الاتحاد الأوروبي. فبحسب منظمات غير حكومية تضاعف عدد المشردين لا سيما في الدول التي ضربتها الأزمة الاقتصادية، فيما قام الاتحاد الأوروبي بالتصويت على قرار يطلب من المفوضية الأوروبية اتخاذ مبادرات للتعامل مع هذه المشكلة.

البرلمانية الأوروبية بيريس بيرفانش من جهتها، أكدت أن المفوضية الأوروبية تسعى للتحرك: “المفوضية تسعى لزيادة أعداد المساكن الاجتماعية، حتى يكون السكن متاحاً لهؤلاء الناس. كما نرى، مع الارتفاع الشديد لأسعار العقارات، بات من الصعب على هؤلاء الناس أن يجدوا مكاناً يأويهم”.

من ناحيتها، الجمعية الأوروبية للمشردين دعت إلى مواصلة تقديم الدعم المالي والخدمات العامة لأولئك الذين لا يملكون مأوى: “لا أظن أننا يجب أن نكون متشائمين، في العقود القليلة الماضية جمعنا الكثير من المعطيات حول الاستراتيجيات المجدية، وهناك دول، على الرغم من الصعوبات التي تعانيها تتحرك نحو حل المشكلة. كفنلندا على سبيل المثال، التي باتت قريبة جدا من معالجة مشكلة التشرد”.

وتبقى المفارقة أنه حسب الاستراتيجية السابقة للاتحاد الأوروبي كان من المفترض أن يتم القضاء على التشرّد في كانون الأول/ديسمبر ألفين وعشرة.