عاجل

محكمة الاستئناف في باريس اكدت الاربعاء براءة رئيس الوزراء الفرنسي الاسبق دومينيك دوفيلبان من التهم التي نسبت اليه حول فضائح سياسية وتلطيخ سمعة الرئيس نيكولا ساركوزي. الادعاء العام كان استأنف على قرار تبرئة دوفيلبان في مايو ايار الماضي حول تلقي الخصم العنيد للرئيس الفرنسي اموال مشبوهة من مسؤولين كبار في دول افريقية.

“هذه القضية بدات في الفين وخمسة والفين وستة عشية انتخابات الرئاسة لعام الفين وسبعة، وما آمله ان تشكل درسا للانتخابات الرئاسية الفين واثني عشر، وما يهمني انني انتهيت من هذه القضية”.

وكانت المحكمة فتحت تحقيقا اوليا امس الثلاثاء للاستماع الى المحامي روبير برجي واحد مساعدي الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك حول اتهاماته لكل من شيراك ودوفيلبان بتلقي رشى من رؤساء دول افريقية كانت مستعمرة سابقا من فرنسا.