عاجل

تسعى المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الى تخفيف الضغط المستمر عليها من قبل الائتلاف الحاكم حول المساعدات المالية لانقاذ اقتصاد اليونان المتعثر، الائتلاف الحاكم والذي يضم التحالف المسيحي وهو حزب ميركل والحزب الديمقراطي الحر اتفق على الطرق والاهداف لتقوية التنافس واستقرار منطقة اليورو حيث تعد المانيا الدولة الاقوى والاكبر اقتصاديا فيها، وارتفعت الاصوات داخل الائتلاف الحكام من ضرورة التخلي عن دفع المساعدات لليونان التي مارست الغش وفقا للبعض ولم تستوفي شروط القروض الممنوحة لها.

“لا يمكننا رفع الجميع، لو امعنا النظر فان المانيا يجب ان تهتم بشؤونها الداخلية لان لدينا العديد من المشكلات في بلدنا”.

“انا اوروبية حتى النخاع، واميل الى الرغبة في استمرار خطة المساعدات ومساعدة اليونان، لكن من الناحية الاخرى لا اعرف اي نتائج ستنعكس علينا”.

المتحدث باسم الحكومة الالمانية نفى التكهنات حول انهيار الائتلاف الحاكم موضحا ان ميركل تنتظر اسهامات ايجابية من حطومتها حول الجدل المتزايد بشان كيفيكة التصدي لديون منطقة اليورو.