عاجل

تقرأ الآن:

النيابة العامة في باريس تحقق حول اتهامات برجي لشيراك و دو فيلبان


فرنسا

النيابة العامة في باريس تحقق حول اتهامات برجي لشيراك و دو فيلبان

لعنة الفضائح التي تطارد ساسة فرنسا سواء أكانوا من الحاليين أو السابقيين لا تنتهي.

فمنذ أن فجر المحامي الفرنسي، روبير برجي، الأسبوع الماضي فضيحة تلقي الرئيس الفرنسي السابق، جاك شيراك، و رئيس وزرائه السابق، دومينيك دو فيلبان أموالا مشبوهة من رؤساء خمس دول إفريقية، هي السنغال و كوت ديفوار و الغابون و بوركينافاسو و الكونغو، تعالت الأصوات المطالبة بالتحقيق في هذه الاتهامات، التي نفها زعيم الإيليزيه السابق و رئيس وزرائه.

و قررت أمس النيابة العامة في باريس فتح تحقيق في الأمر، حيث من المقرر أن تستمع قريبا للمحامي و المستشار في الرئاسة الفرنسية للشؤون الإفريقية، روبير برجي، الذي اتهم شيراك و دوفيلبان بتسلم حقائب أموال قدر قيمتها بعشرين مليون دولار.

المحامي، الذي عمل مستشارا لرؤساء فرنسيين، و لا يزال مستشارا لدى الرئيس ساركوزي، كان قد أثار صدمة عند تأكيده عبر وسائل الإعلام اتهاماته حول قيامه بتسلم حقائب أموال من خمس رؤساء دول المستعمرات الفرنسية السابقة في إفريقيا، لتمويل حملات شيراك الانتخابية.