عاجل

هل يمكن للازمة السياسية في بلجيكا ان تحل اخيرا؟ فلا حكومة منتخبة في الدولة التي تحتضن مؤسسات الاتحاد الاوروبي منذ حزيران الفين وعشرة وهو يعد رقما قياسيا عالميا لبقاء اي دولة من دون حكومة.

فبعد اعلان رئيس الوزراء المؤقت في حكومة تصريف الاعمال ليف لوتيرم اعتزامه ترك بلجيكا والانتقال الى باريس لتسلم منصب الامين العام المساعد لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية يدفع بالاحزاب السياسية الفلامنية والفرنكفونية التحرك لتشكيل حكومة جديدة.

اعلان لوتيرم عزمه الرحيل اثارت قلقا عاما في اوساط الطبقة السياسية المنخرطة في مشكلات حول الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بين الفرنكفونيين وبين من يتحدثون اللغة الفلامنية الهولندية.

وظل رئيس الوزراء المكلف اليو دي روبو الاشتراكي الفرنكفوني عاكفا على اجراء محادثات الفرصة الاخيرة مع شركاء مرشحين لتشكيل الائتلاف الحكومي علها تصل بازمة تشكيل الحكومة الى نهايتها.