عاجل

تقرأ الآن:

تنافس حاد في الانتخابات التشريعية بين كتلتي اليسار واليمين في الدنمارك


الدانمارك

تنافس حاد في الانتخابات التشريعية بين كتلتي اليسار واليمين في الدنمارك

الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها في الدنمارك قد تفضي الى فوز اليسار بالسلطة لأول مرة منذ عشرة أعوام.

الحملة الانتخابية طغى عليها الاقتصاد والجباية، إذ يواجه اقتصاد الدنمارك عجزا يتوقع أن يرتفع الى نسبة أربعة فاصل ستة في المائة من الناتج المحلي الخام العام المقبل.

وقد أظهرت استطلاعات الرأي تقاربا في النتائج بين الأغلبية المنتهية ولايتها التي يقودها رئيس الوزراء الليبيرالي “لارس لوك راسموسن“، ممثلة في الكتلة الزرقاء من جهة، و المعارضة من الحزب الاجتماعي الديمقراطي “هيلي تورنينغ شميدت“، ممثلة في الكتلة الحمراء من جهة أخرى، التي يمكن أن ترأس حكومة جديدة لأول مرة في تاريخ الدنمارك.

ويتوقع بحسب الاستطلاعات أن يحصل وسط اليسار على تسعة وثمانين مقعدا، مقابل ستة وثمانين مقعدا لوسط اليمين. ويتوقع أن تلعب الأحزاب الصغرى دورا حاسما في تشكيل الحكومة.