عاجل

حتى بعد موتها عام الف وتسعمئة واربعة وتسعين تظل جاكلين كنيدي السيدة الاولى ارملة الرئيس الراحل جون كينيدي، اشهر سيدة في الولايات المتحدة، جوانب من حياتها الشخصية بدأ الناس بالتعرف عليها فقط امس الاربعاء بعد نشر كتاب حمل عنوان “جاكلين كينيدي: محادثات تاريخية حول الحياة مع جون كينيدي”.

“حياتها كانت كثيرة الخصوصية ولم يعرفها احد حتى الآن، افكارها العميقة في داخلها، ان كانت بخصوص ليندون جونسون او مارتن لوثر كينغ، لذا اعتقد انه يسلط الضوء على شخصيتها، وحتى على عالمها في ذالك الوقت”.

الكتاب عرضتة وكالة “اسوشييتدبرس“في احتفالات الذكرى السنوية الخمسين للعام الاول من فترة رئاسة كينيدي، ويحكي الكتاب فصولا من لقاءات جمعت بين جاكلين بالمؤرخ السابق في البيت الابيض “آرثر شليزنغر الابن“، في منزلها العتيق منذ القرن الثامن عشر، وذلك في ربيع صيف عام الف وتسعمئة واربعة وستين، وهي في لحظات استرخاء راحت تتحدث عن زوجها وحياتهما معا بالبيت الابيض.