عاجل

انتقادات تحمل "يو بي أس" مسؤولية تراخي وسائل مراقبتها

تقرأ الآن:

انتقادات تحمل "يو بي أس" مسؤولية تراخي وسائل مراقبتها

حجم النص Aa Aa

عملية الاحتيال المالية والتعاملات غير القانونية التي وقع ضحيتها بنك “يو بي أس” السويسري، اعتبرت ضربة موجعة لادارة البنك، وتدمر النوايا الحسنة للبنوك السويسرية بأن خطأ كهذا لن يتكرر.

ويشتبه في أن “كويكر أدوبولي” الذي اعتقل قد استخدم نفوذ منصبه في “يو بي أس” كموظف في دائرة الحصص المالية التي يتم تداولها في البورصة في لندن، ليقوم بعملية احتيال، تكبد المؤسسة من الخسائر حوالي مليار ونصف المليار يورو.

بيتر تال لارسن – خبير مالي

“أمام أجهزة الرقابة عمل كثير ينبغي عليها فعله، واذا كان من الصعب على “يو بي أس” معرفة ما يحدث، فانه من غير الممكن أن يسطتيع المراقبون معرفة ذلك”

وتأتي هذه التجاوزات فيما تحاول “يو بي أس” جاهدة اعادة بناء مصداقيتها، بعد سنوات من الأزمة التي عرفتها عام ألفين وتسعة، وأنقذت خلالها من الافلاس.