عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الفلسطيني يعلن التوجه الى مجلس الأمن من أجل دولة فلسطين


العالم

الرئيس الفلسطيني يعلن التوجه الى مجلس الأمن من أجل دولة فلسطين

في كملة ألقاها في رام الله في الضفة الغربية قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس

انه سيتوجه الى الامم المتحدة، من أجل المطالبة بعضوية كاملة لدولة فلسطين، على أساس حدود 67 وعاصمتها القدس.

عباس قال ان جهود الفلسطينيين في المفاوضات مع اسرائيل لم تفض الى النتيجة المرجوة، بسبب تعنت الموقف الاسرائيلي الذي اختار الاستيطان، وحول “المفاوضات من أجل المفاوضات”. ولم يشر عباس الى بدائل أخرى قد يلجأ اليها الفلسطينوين، قائلا ان الخيار الوحيد أمام الفلسطينيين حاليا هو مجلس الأمن.

محمود عباس – الرئيس الفلسطيني

“اننا نذهب الى الأمم المتحدة للمطالبة بحقنا المشروع وهو الحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطين في هذه المنظمة، إذن خيارنا هو مجلس الأمن”

وعن اختيار موعد التوجه الى الامم المتحدة الجمعة المقبل، بين عباس أن السلطة الفلسطينية استكملت اقامة مؤسسات الدولة، وان الفلسطينيين أوفوا باحترام الموعد المحدد، وهو شهر سبتمبر.

محمود عباس – الرئيس الفلسطيني

“بمجرد أن ألقي الكلمة هناك في الجمعية العامة سأقدم رسالة الطلب الى الأمين العام للأمم المتحدة، ليوصل هذا الطلب الى رئيس مجلس الأمن”.

عباس أوضح ان ذهابه للامم المتحدة ليس للمطالبة بالاستقلال وانما للمطالبة بعضوية كاملة في مجلس الأمن، مشيرا الى أن ما يزيد عن126 دولة تعترف حاليا بفلسطين، وقال ان الخطوة ستعزز من الموقف الفلسطيني لاحقا، لمناقشة ملفات الامن والمياه واللاجئين والمستوطنات والأسرى الفلسطينيين، الذي سيعتبرون عند الاعتراف بالدولة كأسرى حرب، وأضاف إن الهدف سيتركز على نزع الشرعية عن الاحتلال الاسرائيلي، وليس عزل اسرائيل كدولة.

ووصف عباس مهمته بالصعبة والتاريخية، قائلا انه ينبغي التعامل معها بواقعية، وبين أن المفاوضات بعد الاعتراف ستكون بين دولة محتلة وأخرى تكرس الاحتلال، مشددا على ضرورة تحركات الفلسطينيين السلمية .

كما أكد عباس أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية، متعهدا ببذل الجهود من أجل المصالحة لأن وحد الشعب والارض هو أقوى سلاح بأيد الفلسطينيين، على حد تعبيره.