عاجل

تقرأ الآن:

مشروع قرار يجعل حدود شنغن تحت مراقبة المفوضية الاوروبية


أوروبا

مشروع قرار يجعل حدود شنغن تحت مراقبة المفوضية الاوروبية

المفوضية الاوروبية تريد ادارة امور المراقبة على حدود شنغن و فرض التنقل دون جواز سفر داخل بلدان مجموعة شنغن الامر الذي لا توافق عليه بعض الدول خاصة و ان المفوضية تريد الزام دولها بطلب اذن معلل مسبق قبل المبادرة الى مراقبة حدودها و

في حالات كالتي حصلت في ايطاليا لدى وصول المهاجرين التونسيين اليها يسمح للدول المعنية بان تلجأ لمراقبة حدودها لفترة خمسة ايام دون العودة الى المفوضية لاخذ موافقتها.

سيسيليا مالمستروم مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي تحدثت الى يورونيوز:

“ما يمكن ان نقوم به هو ان نتدارك الامور منذ البداية فبالنسبة لليونان مثلا يمكن ان نعمل لنؤمن المساعدة المطلوبة لانهم من دون شك واقعون تحت ضغط شديد و في ظروف استثنائية وضمن مجموعة من ستة عشر بلدا اذا لم يتمكن بلد واحد من مراقبة حدوده فسينعكس ذلك ضررا على الجميع فيتم الغاء هذه الحدود مؤقتا لكن لا يمكن ان يستبعد اي بلد عن شنغن”.

لليونان حدود مع تركيا بطول مئة و خمسين كيلومترا و اصبحت هذه الحدود المصدر الاول للهجرة غير الشرعية الى اوروبا.

المفوضية الاوروبية تريد ان تدعم اتفاق شنغن و توسع فضاءه لكن مراقبة الحدود التي حصلت في فرنسا و الدانمارك تدل على ان بعض الدول تريد ان تبقي سيادتها على حدودها.

الاقتراح كان يفترض ان يطرح الثلثاء الماضي لكنه اجل ليوم الجمعة ليطرح بعد الانتخابات البرلمانية الدانماركية حيث كان موضوع مراقبة الحدود بالغ الحساسية.