عاجل

عاجل

مَعْبَران حدوديان شمال كوسوفو تحت حراسة بعثة مشتركة بين بريشتينا وبروكسل

تقرأ الآن:

مَعْبَران حدوديان شمال كوسوفو تحت حراسة بعثة مشتركة بين بريشتينا وبروكسل

حجم النص Aa Aa

بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، حكومة كوسوفو تُكلِّف ضباط جمارك وشرطة بحراسة معبرين حدوديين شمال كوسوفو محل نزاعٍ مع صربيا. ويسيطر الصرب على هذه المنطقة الشمالية من البلاد التي يسكنها حوالي 45 ألفَ صربي وسط مخاوف من أن تثير الخطوة أعمال عنف عرقية.

صرب كوسوفو وضعوا المتاريس على مقربة من المعبرين ليمنعوا اجتيازهما، مما أجبر بعثة الاتحاد الأوروبي إلى المنطقة إلى التنقل إليها بواسطة الطائرات المروحية.

إرسال ضباط الشرطة والجمارك إلى معبري يارينيي وبرنياك شمال كوسوفو يأتي بعد اتفاق توصل إليه مسؤولو بريشتينا وزغرب في الثاني من الشهر الجاري في بروكسل تحت إشراف الاتحاد الأوروبي. عملية بسط النفوذ مجددا على المعبرين كُللت بالنجاح التام حسب رئيس حكومة كوسوفو هاشم تاجي.

الأزمة حول المعبرين بدأت في يوليو الماضي عندما أرسلت حكومة كوسوفو، البلد ذي الأغلبية الألبانية، أعوان أمن وجمارك إلى معبري يارينيي وبرنياك، على تخوم المنطقة الشمالية من البلاد ذات الأغلبية الصربية التي تدعمها موسكو. ونجم عن ذلك احتجاجات عنيفة لصرب كوسوفو ومشادات بينهم وبين الشرطة المحلية أسفرت عن مقتل أحد أعوان الشرطة المحلية، مما أدى إلى إغلاق المعبرين.

قوات تابعة للحلف الأطلسي ترابط في المنطقة تحسبا لانفجار أعمال عنف جديدة كانت روسيا حذرت من أن يؤدي اندلاعها إلى “حمّام دم” جديد.